فنُّ القَطّ - النّقش العسيريّ

فنُّ القَطّ - النّقش العسيريّ - مدارس ثامر العالمية

بقلم: فيصل أحمد الغامدي / التاسع (د)

هذا الفن العسيري (نسبة إلى منطقة عسير في المملكة العربية السعودية) الخالص والذي برعت فيه نساء عسير وخاصة نساء بلاد (رجال ألمع).

هذا الفن الذي يُحاكي الفن التجريدي بمختلف مكوناته وعناصره الإبداعية، ولقد أبدعت المرأة الألمعية في وضع النقوش والألوان بفطرتها وسليقتها ونظرتها الجمالية نحو الأشياء فعبَّرت من خلال بساطتها عن فنٍّ فريدٍ (القط أو فن نقش المنازل من الداخل).

طَه حُسين

طَه حُسين - مدارس ثامر العالمية

بقلم: أحمد تامر المحلاوي / العاشر (أ)

هل وصلك خبر عني؟ أنا الذي يُضرب فيه المثل في المثابرة وعدم الاستسلام للظروف. أنا طه حسين علي سلامة، ولدت عام 1889م في قرية الكيلو داخل صعيد مصر. عندما كان عمري أربعة أعوام أصيبت عيناي بالرمد مما أطفأ فيهما النور إلى الأبد، وذلك نتيجة للجهل وعدم قدرة أهلي على إحضار طبيب.

التحقت في بداية تعليمي بِكُتّاب قريتي لتعلّم العربية والحساب وتعلم القرآن الكريم وحفظه. في عام 1902 التحقت بجامعة الأزهر للدراسة الدينية والاستزادة من العلوم العربية. قضيت في جامعة الأزهر أربعة أعوام حتى نلت شهادة التخصص.

أرسطو الإسلام

أرسطو الإسلام - مدارس ثامر العالمية

بقلم: ياسين عبدالرؤوف محمد / العاشر (ب)

الزمان هو أحد أيام الألفية الثالثة، المكان في إحدى المختبرات العلمية المدرسية، فجأة دخل الحسين بن الحسن ابن علي بن سينا، نظر إلي، وتوجه إلي مباشرة، كنت في غاية الاضطراب والسعادة! نعم إنه هو الشيخ الرئيس ابن سينا أعظم أطباء عصره والعصور اللاحقة، اقترب مني وابتسم ابتسامة تدل على مزيج من الفخر والفرح والتواضع.

- أهلاً وسهلاً بعالمنا الجليل، كيف حالك يا سيدي؟

- بخير، في أحسن حال والحمد لله، ولكن كيف عرفتني؟

النادل الآلي

النادل الآلي - مدارس ثامر العالمية

بقلم: أحمد لؤي صليبي / الحادي عشر (ج)

العمل كنادل قد يبدو شيئاً تافهاً بالنسبة إلى كثير منا، ولكنه قد يكون حلماً لإنسانٍ قد أصيب بالشلل. غير أن هذا الحلم أصبح واقعاً في مقهى (داون فير) في اليابان.

جمعت هذه الشركة بين عشرة أشخاص مصابين بالإعاقات التي تقيد حركتهم والروبوت الآلي من شركة (أوري لابز) الذي يعمل بالتحكم عن بعد بمساعدة موجات تردد الراديو.

هؤلاء العمال يجلبون ألف ين (¥) في الساعة، معدل الأجور القياسي للنوادل في اليابان، بدون أي حركة من رأسهم. بسبب البرامج الإلكترونية المصممة من (أوري) حيث يتحكم النادل بالآلة باستخدام عينيه وحسب. يمكن أن يُطلب من الروبوتات التحرك والتحدث إلى العملاء وتسليم الطلبات باسخدام برنامج الليزر الذي يتتبع العين.

Newsletter Program

Follow our latest news and announcements by joining our newsletter program.

Please enable the javascript to submit this form

Thamer International Schools Transparent Logo

Copyright © 2000-2022 Thamer International Schools. All Rights Reserved. Designed and Developed by IT Department.